أدوات تحسين محركات البحث لموقع Ahrefs : ما هى و كيف تُستخدم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

هل تشعر بالارتباك من بعض مقاييس تحسين محركات البحث التي تراها في موقع Ahrefs؟ هذا المقال لك.

في السنوات التي قضيتها مع موقع Ahrefs ، رأيت العديد من أدوات مُحسنات محركات البحث المذهلة والممتلئة بالكم الهائل من البيانات التي ترونها داخل الأدوات، لذلك إذا كنت جديدًا على تحسين محركات البحث، فمن الطبيعي تمامًا أن تشعر بالضياع، وهذا هو الغرض من هذا المقال، ان تُصبح على دراية بأدوات هذا الموقع الرائع.

الآن إليك أخبار جيدة:

مقاييس تحسين محركات البحث هذه ليست مخيفة كما قد تعتقد، ويُمكن فهمها بسهولة.

فيما يلي قائمة المقاييس التي سأغطيها في هذه المقالة:

  • Keyword Search Volume | حجم البحث عن الكلمات الرئيسية
  • Return Rate – RR | معدل العودة (RR)
  • Clicks | النقرات
  • Cost Per Click – CPC | تكلفة النقرة -CPC
  • Keyword Difficulty – KD | صعوبة الكلمة الرئيسية – KD
  • Organic Keywords | الكلمات العضوية
  • Organic Traffic | حركة المرور العضوية
  • Traffic Value | قيمة حركة المرور
  • URL Rating – UR | تصنيف عنوان UR – URL
  • Domain Rating – DR | تصنيف الدومين – DR
  • Ahrefs Rank – AR | ترتيب أتشرفس – AR

 

ماذا يفعل موقع Ahrefs من أجلك؟

يقوم موقع Ahrefs بالزحف على الويب على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.
يقوم بتطوير حلول تخزين مخصصة لاستضافة كل هذه البيانات.
ينشئ طرقًا للاستعلام بكفاءة عن تلك البيانات واستخراج الرؤى في جزء من الثانية.

قد يبدو تطوير روبوت يزحف إلى الويب ويخزن صفحات الويب على محرك الأقراص الثابتة أمرًا سهلاً. لكن الزحف على الويب بمعدل 200 مليون صفحة في الساعة امراً مختلفاً تمامًا، انظر إلى الكم الهائل الئي يقوم Ahrefs بمعالجته في الصورة التالية.

حجم البيانات

  • يقوم روبوت Ahrefs كل يوم بالزحف إلى 5 بليون صفحة ويب.
  • حجم الفهارس او الأرشفات 16 تريليون رابط معروف.
  • لديه 170 مليون دومين
  • لديه 3 تريليون رابط URL معروف.
  • مدعوم بـ 48 بيتابايت للتخزين. (البيتا بايت الواحدة تساوي 1024 تيرابايت).
  • لديه 65000 نواة وحدة معالجة مركزية

والآن دعونا نبدأ في مناقشة مقاييس تحسين محركات البحث للموقع العملاق Ahrefs.

 

حجم البحث عن الكلمات الرئيسية

Keyword Search Volume

توضح هذه الآداة عدد المرات التي يبحث فيها الأشخاص في بلد معين عن الكلمة الرئيسية المستهدفة في المتوسط.

في مُخطط الكلمات الرئيسية من جوجل (وهو المصدر الأساسي لهذه البيانات)، يسمونه “متوسط عمليات البحث الشهرية:”

متوسط عمليات البحث الشهرية

 

في العديد من أدوات تحسين محركات البحث، بما في ذلك Ahrefs، سيتم اختصار مصطلح “حجم البحث” “Search volume” غالبًا إلى كلمة “الحجم” “Volume” فقط.

أول شيء تحتاج إلى فهمه حول حجم البحث هو أنه يشير إلى عدد “عمليات البحث” وليس “عدد الأشخاص”. أعني، أنا وأنت يمكن أن نجري مائة عملية بحث عن “سعر بيتكوين” ، مما سيؤدي إلى إجمالي حجم 200 بحث تم إنشاؤه من قبل شخصين فقط.

إليك جزء آخر مهم، ولكن غالبًا ما يتم تجاهله، جزءًا التعريف: “في المتوسط” “on average”.

كما ترى، بالنسبة للعديد من طلبات البحث فإن “طلب البحث” غير متساوٍ على مدار العام.

خذ الكلمة الرئيسية “هدايا الكريسماس” على سبيل المثال، والتي تشهد ارتفاعًا كبيرًا في الطلب على البحث كل شهر ديسمبر قبل أن تنخفض في يناير.

هدايا الكريسماس

 

ما عدد عمليات البحث الشهرية التي تتوقع رؤيتها للكلمة الرئيسية “هدايا الكريسماس؟”

عدد عمليات البحث لشهر ديسمبر أو يونيو؟

حسنًا، ما تحصل عليه من معظم أدوات تحسين محركات البحث هو متوسط عدد عمليات البحث الشهرية عن 12-24 شهراً الماضية. في حالة “هدايا الكريسماس” ، لا يؤدي ذلك إلا إلى تضليل الأشخاص بشأن طلب البحث الحقيقي لهذا الموضوع.

تعتمد عدد الأشهر التي تشكل المتوسط على الأداة التي تستخدمها.
يُرجى أيضًا الانتباه إلى حقيقة أن أحجام البحث خاصة بالموقع الجغرافي دائمًا.

معظم أدوات البحث عن الكلمات الرئيسية افتراضيًا تكون لإظهار أحجام البحث في الولايات المتحدة. ومع ذلك، قد ترغب في معرفة عدد عمليات البحث التي يتم إجراؤها في مصر أو كندا أو أي دولة أخرى. أو ربما تريد معرفة حجم البحث العالمي؟ (مجموع عمليات البحث عبر جميع البلدان)

هنا تجد هذه البيانات في مستكشف الكلمات الرئيسية:

البحث عن كلمة رئيسية

  1. الكلمة الرئيسية التي تقوم بتحليلها.
  2. البلد الذي تطلب بيانات منه وحجم البحث في ذلك البلد.
  3. حجم البحث العالمي ، وتفصيل لأهم البلدان حسب حجم البحث.

 

إن دقة أحجام البحث في مخطط الكلمات الرئيسية من جوجل ليس دقيقًا 100% ولا يوجد اي دليل يُشير إلى أن أحجام البحث التي تراها في Google Keyword Planner دقيقة بنسبة 100٪.

يتم حساب حجم البحث كمتوسط ​​من آخر 12 شهرًا، ولا توجد طريقة لمعرفة عدد عمليات البحث التي ستحصل عليها كلمة رئيسية معينة خلال الثلاثين يومًا القادمة أو الشهر التالي.

تختلف أحجام البحث في موقع Ahrefs عن تلك الموجودة في Google Keyword Planner، وهذا عائد إلى اختلاف تصميم عمل موقع Ahrefs، حيث أن موقع Ahrefs يقوم باستخدام أحجام البحث من مخطط الكلمات الرئيسية لجوجل، فقط كمصدر أولي، ثُم يقوم بإضافة بيانات النقر لحساب كميات البحث الشهرية بواسطة تقنياته المُنقحة الخاصة به.

 

معدل العودة (RR)

Return Rate – RR

يُظهر معدل العودة (RR) عدد المرات التي يبحث فيها نفس الشخص عن كلمة رئيسية معينة خلال فترة 30 يومًا.

RR1 تُعني أن الأشخاص لا يبحثون عادةً عن هذه الكلمة الرئيسية مرة أخرى خلال 30 يومًا.

لكن RR2 و RR3 لا يعني أن الناس يبحثون عن كلمة رئيسية معينة مرتين وثلاث مرات في الشهر على التوالي. هذا يعني فقط أن الكلمة الرئيسية الثانية تميل إلى الحصول على عمليات بحث متكررة أكثر من الكلمة الأولى.

دعني أوضح ببضعة أمثلة حية:

مستكشف الكلمات الرئيسية

 

الكلمات الرئيسية “world cup” و “bitcoin price” لها معدل عودة (RR) يبلغ 2.8 و 2.7، مما يعني أن الأشخاص يقومون بنفس القدر من عمليات البحث المتكررة لهذه الكلمات الرئيسية.

لكن كلا البحثين متخلفان عن الكلمة الرئيسية “Facebook” ، التي لديها معدل عودة (RR) مرتفع للغاية يبلغ 3.7. ربما يرجع ذلك إلى أن الكثير من الأشخاص يبحثون عن “Facebook” في Google ، بدلاً من كتابة عنوان URL مباشرة في شريط البحث.

يجب أيضًا أن أذكر أن معدل العودة (RR) هو مقياس فريد لن تشاهده إلا في Ahrefs.

 

النقرات

Clicks

أعتقد أنك قد لاحظت تجارب جوجل الأخيرة مع “الإجابات السريعة” وغيرها من ميزات صفحة البحث SERP الأخرى، هذه مصممة لمنع حاجة المستخدمين إلى النقر للوصول إلى أي من نتائج البحث … وهي تعمل بالفعل على ذلك.

ونتيجة لذلك، تتسع الفجوة بين عدد عمليات البحث التي تم إجراؤها وعدد النقرات على نتائج البحث.

إليك مثال مُفضل:

نسبة ظهور عمر دونالد ترامب على البحث

 

يمكنك أن ترى أن الناس في مصر يبحثون عن “عمر ترامب دونالد” أكثر من 90 مرة شهريًا. لكنهم يقومون فقط بإجراء 9 نقرات على نتائج البحث.

إذا فتحت Google وبحثت عن “عمر دونالد ترامب” ، فسترى لماذا لا تؤدي أغلب عمليات البحث إلى أي نقرات على نتائج البحث: الإجابة موجودة هنا:

عمر دونالد ترامب

 

يعرض Ahrefs أيضًا CPS (النقرات لكل بحث). يشير هذا إلى متوسط عدد النقرات التي يجريها الأشخاص بعد البحث عن كلمة رئيسية معينة.

هل لاحظت أيضًا النسب المئوية المجانية والمدفوعة تحت عدد النقرات؟

النسب المئوية

 

قبل عامين بدأ جوجل في عرض أربعة إعلانات فوق نتائج البحث المجانية.

يمكن لهذه النتائج المدفوعة غالبًا “سرقة” عدد لا بأس به من النقرات التي كانت ستذهب إلى نتائج البحث المجانية.

نظرًا لأن Ahrefs يعالج كمية كبيرة من بيانات النقر ، فإن Ahrefs قادر على حساب التوزيع التقريبي للنقرات بين النتائج المدفوعة والنتائج المجانية.

الآن دعونا نلقي نظرة على طلب بحث ذي علامة تجارية مثل “WordPress”:

كلمة ووردبريس

 

هذه المرة وصلت نسبة الإعلانات التي يتم دفعها إلى 40٪ من جميع النقرات.

يحدث هذا على الأرجح لأن WordPress تقدم عروض أسعار على اسم علامتها التجارية، ولا يمانع المستهلكون في النقر على الإعلان من علامة تجارية يبحثون عنها.

اعلان ووردبريس

تكلفة النقرة (CPC)

Cost Per Click – CPC

تعرض تكلفة النقرة (متوسط تكلفة النقرة) على نتيجة بحث مدفوعة لكلمة رئيسية معينة.

تكلفة النقرة

 

تكلفة النقرة عبارة عن رقم ديناميكي ومتقلب للغاية يمكن أن يتغير بسرعة حيث يزيد المعلنون أو ينقصون إنفاقهم الإعلاني، لذلك نوصي دائمًا باستخدام Google AdWords، إذا كنت تبحث عن أحدث قيم لتكلفة النقرة ودقتها لقائمة الكلمات الرئيسية المستهدفة، فإن Ahrefs هو المكان الذي تنشأ فيه البيانات.

أما بالنسبة لقيم تكلفة النقرة التي تراها في Ahrefs ، فهي مجرد متوسطات، يتم عرضها للأغراض المرجعية فقط.

شاهد أيضًا: زيادة سعر النقرة في ادسنس

صعوبة الكلمة الرئيسية (KD)

Keyword Difficulty – KD

صعوبة الكلمة الرئيسية (KD) هي مقياس، وفقًا للملاحظات يسبب الكثير من الارتباك في Ahrefs. لذا دعونا نشرح ذلك بالتفصيل.

يقوم Ahrefs بحساب درجة KD صعوبة الكلمة الرئيسية عن طريق أخذ متوسط مُرجح لعدد روابط دومينات أعلى 10 صفحات تصنيف حالية، ومن ثم رسم النتيجة على مقياس لوغاريتمي من 0 إلى 100.

لا يأخذ في الاعتبار أي متغيرات أخرى على الإطلاق.

وبالتالي، فإن العدد الناتج يوفر تقديرًا معقولًا لعدد الروابط الخلفية (الباك لينك) المطلوبة، لترتيبها في مكان ما ضمن أفضل 10 كلمات رئيسية تختارها.

سترى هذا مكتوبًا بلغة إنجليزية بسيطة أسفل نتيجة KD مباشرة في مستكشف الكلمات الرئيسية.

بحث عن كلمة ووردبريس

 

هل لاحظت كيف قُلنا “أفضل 10” وليس أفضل 3 أو حتى 1؟

هذا لأنه ووفقًا لملاحظات Ahrefs، الروابط الخلفية (الباك لينك) هي ما تجعلك في أفضل 10 صفحات، وعليه ومن المرجح أن تبدأ العديد من عوامل التصنيف الأخرى (مثل سلوك المستخدم أو حساب وقت عودة المستخدم من نقرة ما فوق نتيجة بحث إلى الصفحة الرئيسية للبحث مرة أخرى).

يرجى أيضًا ملاحظة أن مقياس KD لدى Ahrefs غير خطي. لذا فإن 50 KD ليست كلمات رئيسية “متوسطة” الصعوبة ، إنها “صعبة”:

صعوبة الكلمات

 

الآن نرى الكثير من الناس يتحدثون عن دقة KD Ahrefs.

ولكن صعوبة الكلمات الرئيسية (KD) تأخذ في الاعتبار متغير واحد فقط: الروابط الخلفية (الباك لينك).

نحن نعلم أن عدد الروابط الخلفية (الباك لينك) يرتبط بشكل جيد بقدرة الصفحة على الترتيب، حتى أن جوجل أكدت أن الروابط الخلفية هي واحدة من أهم 3 عوامل للتصنيف المرتقع على صفحة البحث.

لكن الروابط الخلفية (الباك لينك) بعيدة عن “عامل الترتيب” الوحيد. تهتم جوجل بمئات الأشياء عند اختيار الصفحات التي يتم ترتيبها، مثل:

  • ما مدى قوة موقع الويب الخاص بك؟ – غالبًا ما يتم تصنيف المواقع التي تم إنشاؤها بسهولة حتى بالنسبة للكلمات الرئيسية الأكثر تنافسية، بينما تجد المواقع الجديدة تمامًا صعبة في الحصول على ترتيب حتى بالنسبة للمواقع غير التنافسية.
  • ما مدى جودة صفحتك؟ – نفس الشيء هنا، من غير المحتمل أن تتفوق صفحة باهتة على صفحة موثوقة جميلة ومُفصلة.

صعوبة الكلمات الرئيسية (KD) لا تعرف الإجابة على أي من هذين السؤالين، يمكن أن تبني تقديراتها فقط على متغير واحد وهو الروابط خلفية (الباك لينك).

إذن ما هو الهدف من KD؟

دعونا نبسط مع القياس:

من المرجح أن يكون لاعبو كرة السلة الأطول لاعبين رائعين أكثر من لاعبيهم القصيرين.

فهل هذا يعني أنه إذا كان طولك 165 سم، فسيكون من المستحيل التغلب على لاعب بطول 180 سم؟

لا على الاطلاق. على الرغم من كون الارتفاع عاملاً مساهماً كبيراً في النجاح، فإنه ليس العامل المساهم الوحيد. أعني، ربما لديك بعض السمات الجسدية المفيدة الأخرى التي تزيد من قدرتك على الفوز على الرغم من قصر قامتك – على سبيل المثال ،الأقدام الحيوية النشطة والسريعة.

 

ما المستفاد من ذلك؟

تخبرك صعوبة الكلمات الرئيسية (KD) بفاعلية متوسط ​​الارتفاع (قوة الروابط الخلفية (الباك لينك)) للاعبين الآخرين في اللعبة (الصفحات ذات الترتيب الأعلى). كلما زاد الرقم ، كلما زاد ارتفاع الروابط الخلفية (الباك لينك)، فمن المحتمل أن تحتاج إلى الحصول على فرصة للترتيب.

ومع ذلك ، إذا كان لديك SEO جيد يساوي في كفائته الروابط الخلفية (على سبيل المثال ، محتوى رائع بجنون يتطابق تمامًا مع شروط وقواعد تحسين محركات البحث)، فقد تتمكن من “الفوز” على الرغم من قِصر قامتك (الروابط الخلفية الضعيفة) من بقية اللاعبين.

خلاصة القول: تعد صعوبة الكلمات الرئيسية مفيدة في تقدير مدى صعوبة الترتيب، ولكن ضع في اعتبارك أنها لا تخبر القصة الكاملة لأنها تستند إلى “عامل تصنيف” واحد فقط وهو الروابط الخلفية (الباك لينك).

تحقق دائمًا من صفحة البحث SERPs بشكل أكبر قبل متابعة كلمة رئيسية مُعينة.

 

الكلمات الرئيسية العضوية

Organic Keywords

قم بلصق أي موقع ويب أو مجلد فرعي أو عنوان URL في مستكشف الموقع في Ahrefs ، وسترى العدد الإجمالي للكلمات الرئيسية التي تم تصنيفها في نتائج البحث المجاني:

كلمات البحث العضوية

 

كيف يحصل Ahrefs على هذا الرقم؟

يتحقق Ahrefs لمعرفة ما إذا كان موقعك على الويب ضمن أفضل 100 نتيجة بحث لأي من الكلمات الرئيسية، هناك 605 مليون كلمة رئيسية في قاعدة بيانات Ahrefs والعدد في تطور.

605 مليون عبارة عن عدد كبير من الكلمات الرئيسية التي يراقبها Ahrefs، لكنها لا تزال أقل بكثير من العدد الفعلي لطلبات البحث الفريدة التي يدخلها الأشخاص في جوجل، خاصة إذا كنت تفكر في حقيقة أن 16-20٪ من عمليات البحث اليومية على جوجل لم تتم رؤيتها من قبل.

هذا هو السبب في أن عدد الكلمات الرئيسية المجانية التي تراها في Ahrefs ستكون دائمًا أصغر تقريبًا من العدد الفعلي للكلمات الرئيسية التي يُصنف لها هدفك.

الرجاء أيضًا ملاحظة أن Ahrefs يقوم بتحديث قاعدة بيانات الكلمات الرئيسية الخاصة به باستعلامات بحث تم اكتشافها حديثًا على أساس شهري. يقوم أيضًا بحذف استعلامات البحث بانتظام من قاعدة بياناته إذا تلاشت شعبيتها إلى الصفر.

وهذا يعني أن عدد الكلمات الرئيسية المجانية التي يُعطيك Ahrefs تقرير بها لموقعك على الويب قد يزداد ببساطة لأن قاعدة بيانات Ahrefs نمت و زادت، وليس لأن موقعك على الويب بدأ في الترتيب لمزيد من طلبات البحث.

ولكن هذا يعني أن الرسم البياني للكلمات الرئيسية العضوية يجب أن يظهر “قفزات” كل شهر مع نمو قاعدة بيانات Ahrefs ، أليس كذلك؟

 

الكلمات العضوية

 

ولكن هذا ليس صحيحا.

في كل مرة يقوم Ahrefs بتوسيع قاعدة البيانات، ,ويُعيد بناء الرسم البياني للكلمات الرئيسية العضوية. نتيجة لذلك، لن ترى أي “قفزات” شهرية مُربكة.

هناك شيء أخير يجب ملاحظته بشأن مقياس الكلمات الرئيسية العضوية وهو أنه دائمًا ما يكون خاصًا بكل بلد.

ألق نظرة على تقرير أهم الصفحات ، على سبيل المثال:

 

عدد الكلمات الرئيسية الموضحة هنا لمصر فقط.

إذا كنت تريد مشاهدة هذه البيانات لجميع البلدان ، فاختر الإعداد المناسب في القائمة المنسدلة.

 

حركة المرور العضوية

Organic Traffic

يُقدِّر هذا المقياس مقدار حركة البحث المجانية التي يحصل عليها موقع الويب المستهدف أو القسم الفرعي أو صفحة الويب كل شهر.

 

كيف يتم حسابها؟

يجمع Ahrefs جميع الكلمات الرئيسية التي يصنف لها الموقع الهدف، ثم يقوم بتقدير معدل الزيارات التي يحصل عليها الموقع الهدف من الكلمات الرئيسية. (يعتمد هذا على ترتيب مواقع الويب ونسبة النقر إلى الظهور المقدرة لذلك الموضع) ثم يقوم Ahrefs بجمع كل هذه الأرقام.

يسأل العملاء غالبًا عن سبب عدم تطابق حركة البحث المجانية المقدرة لموقعهم على الويب في Ahrefs مع الرقم الذي يشاهدونه في Google Analytics تحليلات جوجل.

وهذا سؤال جيد، والإجابة بسيطة:

من المستحيل أن تكون جميع المتغيرات في صيغة تقدير عدد الزيارات دقيقة بنسبة 100٪.

دعنا نشرح لماذا يكون هذا هو الحال بالنسبة لكل متغير.

حجم البحث الشهري: كما تم مناقشته بالأعلى، فإن هذا المقياس هو متوسط تقريب 30 شهرًا.

الموضع في نتائج البحث: حتى إذا نسينا أشياء مثل التخصيص والموقع، يمكن أن يتغير موضع الصفحة في نتائج بحث جوجل في أي دقيقة. يمكنك أن تحتل المرتبة الخامسة في الصباح وتنخفض إلى رقم 8 بحلول الظهر. يتم تحديث الكلمات الرئيسية الأكثر شيوعًا في قاعدة بيانات Ahrefs كل ساعة. يتم تحديث الأقل شيوعًا يوميًا ، ويمكن تحديث الأقل شيوعًا مرة واحدة فقط في الشهر.

نسبة النقر إلى الظهور: على حد علمي ، فإن Ahrefs هي الأداة الوحيدة في السوق التي تقوم بإنشاء منحنى نسبة النقر إلى الظهور الفريد لكل كلمة رئيسية تقريبًا.

مثال:

 

يحتل Content Marketing Institute المرتبة الأولى في الكلمات الرئيسية  “content marketing” و “Content Marketing Institute”.

يحتوي كل من طلبات البحث هذه على أحجام بحث مختلفة جدًا. يحصل “تسويق المحتوى” على 31000 عملية بحث شهريًا ، بينما يحصل “معهد تسويق المحتوى” على 4400 فقط – أي أقل بنسبة 85٪ تقريبًا!

ولكن يمكنك أن ترى أعلاه أنهم يحصلون تقريبًا على نفس معدل الزيارات من كل طلب بحث.

وذلك لأن نسبة النقر إلى الظهور لـ “content marketing” تبلغ حوالي 12٪، بينما حصول “Content Marketing Institute” على نسبة نقر إلى ظهور هائلة تبلغ 52٪ أمر منطقي ، لأن هذا الأخير عبارة عن استعلام ذي علامة تجارية ، لذلك يميل الأشخاص أكثر إلى تفضيل الصفحات من contentmarketinginstitute.com على الصفحات من مواقع أخرى في نتائج البحث.

كيف لنا أن نعرف هذا؟ نظرًا لمنحنى نسبة النقر إلى الظهور الفريد الذي أنشأه Ahrefs لكل من هذه الكلمات الرئيسية.

ملاحظة جانبية: هناك بعض الكلمات الرئيسية (كلمات رئيسية صغيرة الحجم) لا ينبي لها Ahrefs منحنى نسبة نقر إلى ظهور بسبب نقص البيانات.

ولكن استخدام توقع نسبة النقر إلى الظهور المستندة إلى النقرات ليس دقيقًا بنسبة 100٪، ويضيف طبقة أخرى من التناقض إلى إجمالي تقدير حركة المرور المجانية.

متغير واحد أخير:

عدد الكلمات الرئيسية: هذا شيء شرحته بالفعل في قسم “الكلمات الرئيسية العضوية” أعلاه، قاعدة بيانات الكلمات الرئيسية لدى Ahrefs ضخمة، ولكن لا توجد طريقة ممكنة لمعرفة جميع استعلامات البحث التي يبحث عنها الأشخاص في جوجل.

ومع ذلك، يجب أن تتعامل مع تقديرات حركة المرور العضوية في Ahrefs، على وجه التحديد بواسطة التقديرات.

سيختلفون دائمًا إلى حد ما عن الأرقام الحقيقية التي تراها في Google Analytics أو تحليلات جوجل.

نقطة أخيرة:

على الرغم من أنه لا يمكن لمقياس حركة المرور العضوية لدى Ahrefs أن يعرض بدقة مقدار حركة المرور المجانية التي يحصل عليها الموقع، إلا أنه يعمل بشكل جيد لمقارنة حركة المرور بالمواقع في نفس المكان.

 

قيمة حركة المرور

Traffic Value

يوضح هذا المقياس قيمة حركة المرور المجانية لموقع الويب، في حالة شراء حركة المرور هذه عبر Google AdWords.

مشوش قليلاً؟ دعني أشرح:

في ما يلي إحدى الكلمات الرئيسية التي صنفت لها مدونة Ahrefs الرائعة : “seo tips”:

 

يمكنك أن ترى أن مدونة Ahrefs تحصل على 657 زيارة في الشهر تقريبًا من هذه الكلمة الرئيسية من البحث المجاني، ولها تكلفة نقرة (تكلفة النقرة) تبلغ 7 دولارات أمريكية.

لذلك، إذا أردنا شراء 657 زيارة بالمزايدة على هذه الكلمة الرئيسية في Google AdWords، فسوف يكلفنا ذلك 4599 دولارًا (7 * 657 دولارًا)

ولكن هذا لكلمة رئيسية واحدة فقط في بلد واحد (الولايات المتحدة).

ماذا لو قُمنا بهذا الحساب لجميع الكلمات الرئيسية التي تزيد عن 71000 كلمة والتي تصنف لها مدونة Ahrefs عبر 170 دولة، ثم نقوم بجمع كل هذه الأرقام معًا؟

الإجابة: سنحصل على قيمة حركة المرور.

يمكنك رؤية هذا هنا:

 

الآن، كما هو الحال مع مقاييس حركة المرور العضوية لدى Ahrefs، هذا تقدير فقط.

إذا كنت ستقدم عرض سعر لهذه الكلمة الرئيسية في Google AdWords بشكل حقيقي، فربما لن يكلفك ذلك 7 دولارات لكل نقرة.

ذلك لأن برنامج Google AdWords عبارة عن مزاد – يُغيّر المُعلنون عروض أسعارهم طوال الوقت (أو يبدأون / يوقفون إعلاناتهم)، وعلى هذا الأساس، تكون الأسعار شديدة التغيّر وتميل إلى التقلب الدائم.

لهذا السبب، يتعين علينا استخدام متوسط تكلفة النقرة لحساب هذا المقياس.

لذلك كما قلت، تعد قيمة حركة المرور تقديرًا ويجب عليك استخدامها لأغراض مرجعية ومقارنة فقط.

 

تصنيف عنوان UR – URL

URL Rating – UR

يُظهر تصنيف عنوان URL مدى قوة الروابط الخلفية (الباك لينك) للصفحة المستهدفة على مقياس لوغاريتمي من 0 إلى 100 ،  يتم أخذ الروابط الداخلية والخارجية في الاعتبار عند حساب هذا المقياس (ولكن يتم “وزنها” بشكل مختلف).

ملاحظة جانبية: مصطلح “لوغاريتمي” يعني أنه من الأسهل بكثير تنمية صفحتك من UR 20 إلى UR 30 ، من UR 70 إلى UR 80.

تصنيف عنوان URL له علاقة إيجابية واضحة مع تصنيفات جوجل، مما يعني أن صفحات UR المرتفعة تميل إلى الحصول على مرتبة أعلى في نتائج البحث المجانية.

 

إذا كنت معتادًا على صيغة PageRank من جوجل، فيجب أن يكون من السهل عليك فهم تصنيف عنوان URL الخاص بـ Ahrefs. وذلك لأن Ahrefs يستخدم جميع مبادئ ترتيب الصفحات الأساسية نفسها لحساب تصنيف عنوان URL.

  • يحسب Ahrefs الروابط بين الصفحات.
  • يحترم سمة “nofollow”.
  • لديه “عامل التخميد”.
  • يقوم بالزحف إلى الويب على نطاق واسع (وهو مكون مهم عند حساب مقياس دقيق يعتمد على الروابط).

الترجمة: تصنيف عنوان URL هو طريقة شبه مثالية لقياس “شعبية الارتباط” (الباك لينك) للصفحة، وهو على الأرجح السبب الذي يجعلها مرتبطة بشكل جيد مع تصنيفات جوجل.

ومع ذلك ، يُرجى عدم التفكير في تصنيف عنوان URL كبديل مباشر لنظام ترتيب الصفحات في جوجل. تطورت صيغة نظام ترتيب الصفحات لدى جوجل كثيرًا منذ إنشائها، في حين أن حساب عنوان URL في Ahrefs لا يزال بسيطًا بالمقارنة. إذا أردنا أن نجعل هذه الصيغة أكثر تعقيدًا، فسيكون من المكلف للغاية تحديثها بشكل متكرر لمليارات الصفحات في فهرس Ahrefs – وهي تكلفة يجب تمريرها إلى العميل.

هام: أرى الكثير من الأشخاص يقولون أشياء مثل “إن UR & DR لهذا المجال…” من الخطأ أن تقول ذلك. إن UR هو مقياس على مستوى الصفحة ، بينما DR هو مقياس على مستوى الدومين أو النطاق. عند وضع موقع ويب في مستكشف مواقع Ahrefs ورؤية تقييم عنوان URL الخاص به ، فهذا هو UR في الصفحة الرئيسية فقط.

 

تصنيف الدومين – DR

Domain Rating – DR

يُظهر تصنيف الدومين (DR) مدى قوة الرابط الخلفي (الباك لينك) لموقع الويب المستهدف على مقياس لوغاريتمي من 0 إلى 100 ، مع كون الأخير هو الأقوى.

 

ملاحظة جانبية. رفضت جوجل مرارًا استخدام أي مقاييس روابط على مستوى الدومين في خوارزمية الترتيب، لذلك لا يستند هذا المقياس إلى أي حسابات معروفة وراء جوجل. ومع ذلك، فإنه يعمل بطريقة مماثلة لعملية حساب PageRank الأصلية (طالما أنك تقوم بالحساب بين مواقع الويب وليس صفحات الويب.)

الغرض من تصنيف الدومين (DR) واضح للغاية – لتقييم “شعبية الارتباط النسبي” (الباك لينك) لموقع ويب معين.

لهذا السبب ، يُعد هذا مقياسًا مفيدًا للغاية للنظر فيه عند البحث عن الرابط ، حيث إن الروابط من المواقع ذات “شعبية الارتباط” العالية تكون عادةً أكثر قيمة من تلك المواقع من “شعبية الارتباط” المنخفضة.

يعد “شعبية الارتباط” (تصنيف الدومين) أيضًا مقياسًا مفيدًا لتقدير قُدرة موقع الويب على الحصول على زيارات البحث من جوجل.

كيف نعرف؟ دَرَسَ Ahrefs العلاقة بين تصنيف الدومين (DR) وحركة البحث المجانية لـ 200 ألف دومين ورأى أن الاثنان يرتبطان بشكل جيد.

 

دعنا نجري أيضًا سؤالاً وجوابًا موجزًا ​​هنا للإجابة على بعض التساؤلات الأكثر شيوعًا:

س 1: تنتمي أفضل 10 صفحات تصنيفاً لكلمتي الرئيسية المستهدفة إلى مواقع ويب عالية الدقة للغاية. هل لدي أي فرصة للحصول على مرتبة أعلى إذا كان DR من موقع الويب الخاص بي أقل بنسبة 30-50 نقطة؟

ج 1: لديك فرصة تفوقها في المرتبة الأولى. أولاً ، أكدت جوجل أنه ليس لديها مقياس مرجعي على مستوى الدومين. ثانيًا ، تجربة العديد من محترفي تحسين محركات البحث تقول أنه يمكنك الحصول على مرتبة أعلى من المواقع “الكبيرة” إذا قمت بإنشاء روابط خلفية (الباك لينك) عالية الجودة لصفحتك أكثر من تلك التي لديهم.

س 2: كيف يكون DR الخاص بي أعلى أو أقل بكثير من UR؟

ج 2: من الجدير بالذكر أنه على الرغم من أن كلا التصنيفان يعتمدان على الروابط الخلفية (الباك لينك)، إلا أنهما يتم حسابهما بشكل مختلف ولا يمكن مقارنتهما بشكل مباشر. يبحث DR في جودة وكمية الدومينات التي ترتبط بموقعك على الويب بالكامل (الباك لينك)، بينما ينظر تصنيف URL في جودة وكمية صفحات الويب المرتبطة بالصفحة الفردية التي تبحث عنها.

س 3: هل يجب أن أحصل فقط على روابط (الباك لينك) من مواقع DR عالية؟ هل يمكن أن تؤذيني الروابط من مواقع DR منخفضة بأي شكل من الأشكال؟

ج 3: “كقاعدة عامة ، تميل الروابط (الباك لينك) من مواقع DR عالية إلى تحقيق قيمة أكبر من الروابط من مواقع DR منخفضة. ويرجع ذلك إلى حدٌ كبير إلى أن مواقع DR عالية تميل إلى أن تحتوي على صفحات UR عالية. ولكن قد تجد صفحات UR عالية على مواقع منخفضة DR أيضًا.

ومع ذلك ، فإن الروابط من مواقع منخفضة DR لن تؤذيك بأي شكل من الأشكال. لا يشير تصنيف النطاق (DR) إلى البريد الإلكتروني العشوائي لموقع الويب أو (السبام)، لذا لا ينبغي اعتبار الروابط من المواقع منخفضة المستوى “مؤذية” للغاية.

 

ترتيب أتشرفس – AR

Ahrefs Rank – AR

إذا قمت بفرز جميع مواقع الويب في العالم حسب قوة الروابط الخلفية (الباك لينك) الخاصة بها ، فستحصل على تصنيف Ahrefs  – AR.

 

وبالتالي ، فإن في Ahrefs المرتبة رقم 1 تنتمي إلى موقع الويب الذي يحتوي على أقوى روابط خلفية (باك لينك) ،رقم 1 هو فيسبوك.

يمكنك مشاهدة القائمة الكاملة للنطاقات مرتبة حسب ترتيب Ahrefs من هنا.

 

إليك بعض الأسئلة الشائعة التي يتلقاها Ahrefs حول تصنيفاته:

س 1: روابطي الخلفية تزداد بالفعل ، لكن ترتيب Ahrefs الخاص بي ينخفض. لماذا ا؟”

ج 1: “نظرًا لأن مواقع الويب الأخرى تحصل على روابط خلفية جديدة أسرع منك. ما يحدث هنا مشابه جدًا لإجابتي أعلاه حول انخفاض DR الخاص بك. ”

س 2: لماذا انخفض ترتيب AR بمقدار مليون؟

ج 2: ترتيب Ahrefs أكثر تقلبًا. فكر في الأمر؛ لا يوجد سوى عدد قليل من مواقع الويب في العالم التي تحتوي على ملايين الروابط الخلفية (الباك لينك) مثل (تويتر و فيسبوك و يوتيوب وما إلى ذلك). ستستغرق هذه المواقع الكثير من الجهد لتفوق بعضها البعض من حيث ترتيب Ahrefs.

شاهد أيضًا: ماهو الباك لينك

ولكن في نهاية المقياس، لدينا العديد من مواقع الويب التي تحتوي على عدد قليل من الروابط الخلفية (الباك لينك) أو لا تحتوي على أي روابط خلفية. إذا حصل أحد هذه المواقع على رابط خلفي جديد ، فقد يكون ذلك كافيًا لدفع تصنيف Ahrefs إلى أسفل بمئات الآلاف من النقاط.

وإذا انخفض ترتيب Ahrefs الخاص بك على الرغم من عدم فقدان أي روابط خلفية ، فهذا يعني ببساطة أن مليون موقع آخر قد قام بتطوير الروابط الخلفية (الباك لينك) الخاصة به بينما بقيت روابطك الخلفية كما هي.

 

فهارس الارتباط: Live و Recent و Historical

عند تصفح تقارير الروابط (الباك لينك) الواردة في مستكشف مواقع Ahrefs ، قد تلاحظ مفتاح تبديل بين “مباشر / حديث / تاريخي” تتغير بعض الأرقام في تقريرك عند التبديل بين هذه القيم.

 

ما الفرق بين فهارس الروابط هذه؟

يقوم Ahrefs بالزحف على الويب على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع ، ويُضيف روابط خلفية تم اكتشافها حديثًا إلى فهرس الروابط الخلفية (الباك لينك) لديه كل 15-30 دقيقة.

ولكن لا يقوم فقط بالزحف إلى صفحات جديدة، بل يُعيد أيضًا الزحف إلى الصفحات القديمة. وعندما يفعل ذلك، غالبًا ما يكتشف أن بعض الروابط التي كانت تعمل سابقًا لم تعد موجودة في الواقع.

تتم إزالة هذه الروابط على الفور من فهرس “Live” الخاص بـ Ahrefs ولكن يتم الاحتفاظ بها في فهرس “Recent” لمدة 90 يومًا أخرى. إذا عاودوا الظهور خلال تلك الفترة ، فسيتم تحويلهم مرة أخرى إلى الفهرس المباشر Live.

أما بالنسبة إلى فهرس “Historical”، فيحتوي هذا على جميع الروابط التي رآتها الروبوتات الخاصة بـ Ahrefs على أنها “مباشرة”.

يتوقف حديثنا عن موقع Ahrefs عند هذا الحد، موقع Ahrefs موقع يمتاز بالقوة و الدقة وهو الأمر الذي يعود على أعمالك التجارية او موقعك بالنفع، فمجرد أن تعرف ما هي الروابط الخلفية (الباك لينك) لمنافسيك ما هي، يمكنك حينها التفوق عليهم، وهذه ميزة واحدة من المزايا الكثيرة التي يحتويها Ahrefs.

 

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يدير احمد عدداً من المواقع من غرفة معيشته، وهو خبير SEO استشاري، مهندس كمبيوتر ومدون محترف يستهدف البلوجر بالتحديد.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً